Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

الجمعة, 21 أيلول/سبتمبر 2018 16:21

تاليران .. الحاكم الفعلي .. ماسوني

كتبه 

يا تري كم  (تاليران ) يوجه الأحداث من خلف الستار

في العالم وكم( تاليران ) يحكم من وراء الستار ؟ ويا تري هل ما زال (نهر تاليران)  يجري أم انه توقف عن الجريان ؟؟ وسأجيبك أولا يا  عزيزي عن سؤالك الحائر الذي يشغل بالك الآن وهو من هذا التاليران الذي تتحدث عنه وما هي أهميته في التاريخ ؟ وسأجيبك بشكل مبسط  أن( تاليران)  هذا كان هو الرجل القوي والمحرك الرئيسي للأحداث في فرنسا منذ قيام الثورة الفرنسية في (عام ١٧٨٩م ) مرورا بوضعه خطة كاملة للحملة الفرنسية علي مصر عام (١٧٩٨م)  وإعتمادها من (مجلس المدراء الفرنسي)  والذي كان يشبه مجلس النواب حاليا وإقناعه للقائد العسكري الأسطوري ساعتها والإمبراطور الفرنسي لاحقا (نابليون بونابرت)  بأهمية القيام بهذه الحملة التي ستحقق لفرنسا هدفا رئيسيا وهو القضاء علي نفوذ إنجلترا في الشرق وضم مصر ومن بعدها الشام ثم الهند إلي الإمبراطورية الفرنسية القادمة واقتنع (نابليون ) بخطة (تاليران ) ونفذها حرفيا ولكن لم تحقق الحملة جميع أهدافها كما توقع (تاليران)  لسبب وحيد وهو مقاومة المصريين الشرسة التي لم يضعها تاليران في حساباته حيث كان يراهن علي أن المصريين سيستقبلون الفرنسيين بالورود لأنهم من سيخلصونهم من المماليك ....ولكن هذا لم يحدث وقاوم المصريون الحملة مقاومة شرسة وطلب (تاليران)  من نابليون العودة إلي فرنسا لينصبه ملكا وليساعده علي فرض سطوته وقد كان وحدث ذلك في( عام ١٧٩٩م)  وبعدها عينه نابليون بونابرت وزيرا لخارجيته ومستشارا سياسيا له وكان هو الرجل الثاني بعد نابليون في السلطة ولكنه كان الرجل الأول في النفوذ والعقل والقوة .....واستمر كذلك يحرك نابليون بعقله يمينا ويسارا  حتي وقع بينهما صداما في عام (١٨٠٩م)  حينما خاض نابليون مجموعة من الحروب والغزوات داخل أوروبا علي عكس إرادة تاليران الذي كان لا يري في سياسة نابليون التوسعية أي فائدة في ذلك الوقت وطلب من نابليون التوقف قليلا عن الحروب والإهتمام بالبناء الداخلي للإمبراطورية الوليدة ولم تجد هذه النصيحة هوي في قلب (نابليون)  واستمر في غزواته ولكن (تاليران)  وجد أن نابليون قد أصبح خطرا علي الإمبراطورية التي ساهم تاليران بعقله وتخطيطه في تأسيسها فقرر أن يتخلص منه ودبر الكثير من المؤامرات وأقام الكثير من التحالفات الخفية مع خصوم نابليون وتم توريط نابليون أكثر وأكثر في الحروب حتي تم استنزاف قوته وهزم هزيمة نهائية في معركة (واترلو  عام ١٨١٥م)  وتم نفي نابليون بعدها الي جزيرة  (سانت هيلانة ) ومات بعدها مسموما وهناك الكثير من الأقوال التي تدعي أنه كان لتاليران دور كبير في التخلص منه .....ونعود إلي تاليران الذي تولي نفس المناصب واحتفظ بنفس النفوذ في عهد (الملك لويس الثامن عشر)  ما بين عام ١٨١٥م وعام ١٨٢٤م ...وحينما تولي (الملك شارل العاشر)  الحكم فيم بين عامي ١٨٢٤م وعام ١٨٣٠م أيضا إحتفظ تاليران بنفس النفوذ ونفس المناصب بل وكان هو العقل المفكر والذراع اليمني لجميع هؤلاء الملوك ...وحينما تولي (الملك لويس فيليب ) الحكم في( عام ١٨٣٠م ) جعله سفيرا لفرنسا في إنجلترا حتي اعتزل السياسة كليا في (عام ١٨٣٥م )  حتي وفاته (عام ١٨٤٨م)  ...ولاحظ معي أن (تاليران ) الذي لا يعرف الكثيرون حتي اسمه  كان هو الحاكم الفعلي لفرنسا في الفترة من عام ١٧٩٨م وحتي عام ١٨٣٥م  وكان هو المحرك الرئيسي لكل الأحداث التاريخية في فرنسا بل وفي جميع أنحاء العالم حتي يوم اعتزاله السياسة وهو في منتصف السبعينات من العمر ....وكانت هذه هي قصة تاليران وقبل أن تسأل يا صديقي سؤالك التالي وهو لماذا تحكي لنا هذه القصة أريد أن أخبرك بأن تاليران هذا  كان هو رئيس المحفل الماسوني الفرنسي (محفل الشرق الأعظم ) منذ قيام الثورة الفرنسية في عام ١٧٨٩م  وحتي يوم وفاته في عام ١٨٤٨م وأعتقد أنك بذلك أجبت علي السؤال بنفسك ......وأود أنا أن اسأل بعض الأسئلة .....أولها هل تجد في قصة تاليران تشابها مع قصة ...(طارق عزيز)  في العراق ...ومع قصة ديك تشيني في أمريكا ....ومع قصة (زكريا عزمي)  في مصر ....فكر وابحث بنفسك وأترك لك الإجابة والحكم .....والسؤال الثاني هل هناك وجه للتشابه بين نابليون في فرنسا ...وجورج بوش الأب وجورش بوش الإبن في أمريكا ....وأيضا صدام حسين في العراق ومبارك في مصر .....وأترك لك أيضا الإجابة والحكم ....والسؤال التالي هو  هل تعتقد أن تاليران قد مات أم أنه يتم استنساخه في كل منطقه من مناطق العالم ؟؟ ... والسؤال التالي يا تري كم تاليران موجود اليوم  في العالم  ؟ والسؤال الأخير هو يا تري  كم (نابليون )  موجود حاليا في عالمنا ينام قرير العينين ولا يدري أن (تاليران)  ينام في الغرفة المجاورة له ولكنه ينام وهو فاتحا عينيه ؟؟.......أرجو أن يحفظنا الله من كل تاليران وأن يحفظ أوطاننا من خطط تاليران ورفاقه  .................وتحياتي للسادة الأصدقاء.......

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

وسائط

المزيد من الاخبار

السعودية تقر بوفاة جمال خاشقجي في القنصلية

السعودية تقر بوفاة جمال خاشقجي في القنصلية

اعترفت المملكة العربية السعودية يوم الجمعة 19أكتوبر 2018
إنذار بالعشق ... قصيدة شعرية

إنذار بالعشق ... قصيدة شعرية

شعر غنائى / محمد عبد الجواد
بوتين: الاتفاقيات مع السيسي تسهم في تطوير علاقات البلدين

بوتين: الاتفاقيات مع السيسي تسهم في تطوير علاقات البلدين

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن مصر في العام القادم
الاقتصاد واللغة

الاقتصاد واللغة

أحمد محمد أبورحاب مصر ريتا على سوريا

الثلاثاء, ۲۳ تشرين۱/أكتوير ۲۰۱۸
الثلاثاء, ۱۲ صَفر ۱۴۴۰