Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

السبت, 17 تشرين2/نوفمبر 2018 12:18

ماراثون الأنابيب

كتبه 

 

حمدى البطران كاتب ومفكر مصرى

 

نحمد الله أن ان مدينتنا في وسط الصعيد قد دخلها الغاز .فقد إعتاد جميع أبناء مدن وقري الصعيد في المنيا وأسيوط وسوهاج يوميا علي سباق لدحرجة أنابيب البوتاجاز في الشوارع الأسفلتيه والترابية , في ماراثون شهري منتظم . 

الغريب في هذا المارثون أنك تري الخفير والمدير والغني والفقير والرجال والنساء والصبيان والشباب والكهول , كل منهم يدحرج أنبوبته أمامه ويدفعها بقدمه بهمة ونشاط وفي يده بطاقته التموينية أو الشخصية . يحمل الأصحاء منهم الأنابيب عل أكتافهم , والفلاحات يحملنها علي رؤوسهن كما كانت جداتنا قديما تحملن جرار المياة , ينقسم هذا المارثون الي ثلاثة مراحل . 

المرحلة الأولي من البيت الي المستودع وتكون الأنبوبة فارغة وتحدث رنين أجوف أثناء دحرجتها . والمرحلة الثانية وهي الأهم في المستودع , حيث يجبر المتسابقون علي الوقوف في طابور نوعي , نساء فقط أو رجال فقط , ولساعات طويلة , في البرد والحر , صيفا وشتاءا , في انتظار تشريف سيارة الشرطة والسيد مفتش التموين , ثم تبدأ أغرب عملية يا ناصيب لتوزيع الأنابيب بالحظ . وبعد أن ينال المحظوظون أنابيبهم تنفض الطوابير , وينتهي التوزيع , ويعود من حصل علي الأنبوبة لدحرجتها بنشاط , سعيدا وفخورا بها , لا يهم إذا كان قد تعرض للضرب أو إهانه مدير المستودع وسب أبوه وأمه , ومن لا يحصل علي الأنبوبة يدحرج أنبوبته الفارغة مدحورا ومكتئبا , ويدفع الأنبوبة بقدمه في غل شديد , يعاقبها علي وقف حالها , كالبهيمة التي لم تباع في السوق .

والمرحلة الثالثة تبدأ استعدادا للعودة مرة أخري عند حضور سيارة الأنابيب في الموعد السري لوصولها , وفيها تتم عملية ترقب وصول عربة الأنابيب , والبحث عن قريب لمفتش التموين يمكن توسيطه في عملية الإستبدال .

ولتعميم الفائدة وحتى لا يضيع جهد هؤلاء البسطاء سدي , إقترحنا علي السيد رئيس المجلس الأعلى للشباب وقتها , وكان شابا نشيطا يتمتع بقدره خارقة علي الإنجاز , إضافة تلك المسابقة الي جملة المسابقات التي ينظمها في اللعبات المختلفة , وأن يصدر تعليماته الي مديريات الشباب والرياضة حيث تقوم كل محافظة بتنظيم مارثون محلي لدحرجة الأنابيب في الشوارع الرئيسية الكبري التي يقع فيها مبني المحافظة , وأن يصدر قانونا للعبة يمنع فيه مديري العموم ومفتشي التموين ورجال الشرطة والعاملين في المحافظة من دخول هذا السباق , ويحدد له مكان وموعد مناسبين في شارع الكورنيش حتي يتمكن السيد المحافظ شخصيا من الإشراف عليه من نافذة مكتبه , حتي لا يرهق نفسه بالنزول الي القري والنجوع والمدن المهملة لمشاهدة المباراه في أماكنها الأصلية . 

ونحمد الله أن هذا الماراثون تلاشي , وإن كان باقيا كذكريات حمل جداتنا للمياة من نهر النيل الي البيوت .

شارك الموضوع مع اصدقائك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

وسائط

المزيد من الاخبار

العبيدي: استقبال المرأة المصرية للرئيس بالنمسا يؤكد انتماءها للوطن

العبيدي: استقبال المرأة المصرية للرئيس بالنمسا يؤكد انتماءها للوطن

أكد بهجت العبيدي ، مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري بالنمسا،
بهجت العبيدي: المصريون بالنمسا يقفون مع مصر في خندق واحد

بهجت العبيدي: المصريون بالنمسا يقفون مع مصر في خندق واحد

قال بهجت العبيدي، نائب رئيس الاتحاد العام للمصريين بالنمسا،
من إبداع مدرسة الجن

من إبداع مدرسة الجن

تأملات نقدية في : صاحب الزمان بقلم د.سيد شعبان
فقرة "ضيف و نص": الكاتبة هدى حجاجي

فقرة "ضيف و نص": الكاتبة هدى حجاجي

فقرة "ضيف و نص": الكاتبة هدى حجاجي : ذ. بوزيان موساوي. وجدة/ المغرب.
وفاة الفنان حسن كامي

وفاة الفنان حسن كامي

كتب – إبراهيم خليل إبراهيم
إبنى..

إبنى..

كتب \عبدالحميد عبدالبصير--مصر
في القلب والعقل

في القلب والعقل

بقلم : إبراهيم خليل إبراهيم

الثلاثاء, ۱۸ كانون۱/ديسمبر ۲۰۱۸
الثلاثاء, ۰۹ ربيع الثاني ۱۴۴۰