Arabic Dutch English French German Japanese Portuguese
FacebookTwitterDiggGoogle BookmarksLinkedinRSS Feed
< أسعار العملات : دولار أمريكى ** بيع:17.79 شراء 17.69 جنية إسترلينى ** بيع :24.185. شراء:23.885 يورو : بيع 21.291 شراء : 21.036ريال سعودى : بيع :4.743 شراء : 4.716 درهم إماراتى : بيع:4,843 شراء :4.843 دينار كويتى : بيع :58,991شراء :58.644

السبت, 17 آب/أغسطس 2019 16:11

قيثارةُ لحنٍ مَلَكُوتي

كتبه 

 

 

أرقدي بسلامٍ يا إيناس ● فروحكِ الملأىٰ بالهيامِ قَدْ عزفتْ على نياطِ القلوبِ ترنيمةَ الشعور وطلّتْ على الدُنيا تسحّ عليهِ رذاذاً يرفلُ بالجمالِ ويطوفُ عليه ، الإيثارُ لحنٌ لا تجيدهُ إلاَّ قيثارةٌ تعمدتْ ببحرِ العطاء أوتارُها ترياقٌ يشنِّفُ سمعَ الملكوتِ يهبُ الدنيا إكسيرَ المشاعرِ يمدّها بجرعاتِ البقاءِ فيستقيم النبض ، تزيدُ عذوبةَ هذا الدفقِ المنحدرِ من شلالاتِ النقاءِ وينابيعِ الشفاء ، قلبٌ يحاكي البحرَ في صفائهِ ونقائهِ قدْ قطعَ حبلَ تعلقهِ السرِّي بحياةِ الشقاءِ ومضى إلى نعيمٍ تزهرُ فيهِ أشجارُ الحبورِ ، دَعِينا نلملمُ ما تبقّىٰ من شذراتِ هذا البذل فنصوغها قلادةً تزيِّنُ صدرَ أوقاتنا الحرجةِ وأيامنا القلقةِ ونجمعُ قطراتِ هذا الندى الذي تناثرَ علىٰ أكُفِّ الحنانِ وننظمها لحناً تطربُ لهُ الأشواقُ ، ينعشُ القلوبَ ويرصِّعُ الحياةَ عناقيدَ ضياءٍ يشعّ على دوالي الرُوحِ ، فالكلماتُ قَدْ طأطأة رؤوسها خجلاً أمامَ شموخِ المواقفِ النبيلةِ التي تخلّد أصحابها ليأتلقَ صبحٌ وينحسر ظلامٌ .

 

كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

      العِراقُ _ بَغْدادُ

............................................

● إيناس المعيوفي مربية تونسية فاضلة تبرعتْ لزوجها بإحدى كليتيها ، وهبتْهُ الحياةَ وانتقلتْ هي للرفيقِ الأعلى ( رحمها الله ) .

آخر تعديل على السبت, 17 آب/أغسطس 2019 16:16

وسائط

المزيد من الاخبار

كيفية تداول الفوركس عبر الهواتف الذكية؟

كيفية تداول الفوركس عبر الهواتف الذكية؟

في الآونة الأخيرة، أصبح التداول في الأسواق المالية المختلفة بسيطًا وسهلًا بنقرة واحدة
لماذا نقول "فلان موهوب في صناعة الأدب وليس موهوبا في خلق الأدب ؟

لماذا نقول "فلان موهوب في صناعة الأدب وليس موهوبا في خلق الأدب ؟

سؤال... دكتور أحمد بدر الدين لماذا نقول "فلان موهوب في صناعة الأدب وليس موهوبا في خلق الأدب ؟
بيان دعم للمهندس مصطفى عبدالله

بيان دعم للمهندس مصطفى عبدالله

بيان دعم للمهندس مصطفى عبدالله من الاتحاد العام للمصريين بالنمسا

الجمعة, ۲۸ شباط/فبراير ۲۰۲۰
الجمعة, ۰۴ رجب ۱۴۴۱